التصنيفات
الإخبار والإعلام

معهد “ثينك بروب” ينظم دورة تدريبية بعنوان “اتقان فن الاستثمار العقاري”

أعلن معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري، الذي أطلقته شركة المتطورة للخدمات العقارية، عن تنظيم دورة تدريبية بعنوان “اتقان فن الاستثمار العقاري” يوم الثلاثاء الموافق 9 مايو 2023، والتي تقام تحت إشراف أبرز الخبراء والمتخصصين في السوق العقارية والمالية، وذلك لتزويد الراغبين بالاستثمار في العقارات بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تسهم في تمكينهم من أن يصبحوا مستثمرين عقاريين ناجحين بما يساهم في دعم القطاع ونموه.
وتهدف هذه الدورة التي سيتم تنظيمها بإشراف كل من الدكتور محمود البرعي، رئيس الاتحاد الدولي للعقاريين في الإمارات، والدكتور مهند الوادية، الرئيس التنفيذي لشركة “هاربور العقارية”، إلى تحديد الفرص المتاحة والتحديات التي تواجه السوق المالي والقطاع العقاري، وذلك لتزويد المشاركين بنبذة حول الأطر القانونية وأبرز الحقائق التي يتوجب عليهم معرفتها كمستثمرين في دولة الإمارات. كما سيتم عرض دراسات حالة وأبرز الخبرات بمجال تحقيق الاستقلالية المالية عند الاستثمار وتقديم النصائح التي ستساعد على مواكبة أحدث توجهات السوق لتمكينهم من وضع خطط استثمارية ناجحة.
وستسلط الدورة الضوء على عدة مواضيع من بينها المصطلحات المالية العامة والخاصة بالقطاع العقاري، بالإضافة إلى مناقشة الفرص واستراتيجيات اختيار المستثمرين للعقار المناسب، إلى جانب مناقشة الأسباب المؤدية إلى الخسارة عند الاستثمار في السوق العقارية. وستتاح الفرصة أمام المشاركين لطرح أسئلتهم واستفساراتهم والحصول على إرشادات حول كيفية بناء خطة استثمار تناسب إمكاناتهم.
وبهذا الصدد، قال معاذ مقبول مدير عام شركة المتطورة للخدمات العقارية: “يأتي تنظيم هذه الدورة في إطار سعينا لتعزيز معرفة الأفراد الراغبين في الاستثمار العقاري والعاملين في المجال بالمفاهيم والمنهجيات الأساسية للاستثمار في القطاع العقاري بما يتماشى مع المعايير العالمية، وذلك بهدف تمكينهم من اتخاذ قرارات صحيحة وناجحة فيما يتعلق بالاستثمار العقاري، ومواكبة التغيرات وتطورات السوق، إذ يأتي ذلك ضمن جهودنا الرامية إلى تعزيز الاستثمار والاحترافية والشفافية في السوق العقارية بما يساهم في الارتقاء بالقطاع”.
جدير بالذكر أن معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري التابع لشركة المتطورة للخدمات العقارية، هو المعهد الأول من نوعه في المنطقة، إذ حصلت دوراته وشهاداته مؤخراً على الاعتماد من قبل الاتحاد الدولي للعقارات، المنظمة العقارية الدولية الرائدة عالمياً والمكرسة لجميع التخصصات والأنشطة العقارية، ومنظمة الاعتماد الدولية، والوكالة الدولية المتخصصة بضمان الجودة. ويحرص المعهد على إثراء الجانب المعرفي لدى العاملين في القطاع العقاري، كما يهدف إلى المساهمة في تعزيز قطاع العقارات وفق منهجية تستند إلى المعرفة من خلال توفير طرق تعلم متطورة ومرنة بما يدعم تطلعاته الرامية إلى تعزيز مكانته كمركز متميز للتدريب العقاري بالمنطقة.

التصنيفات
الإخبار والإعلام

الاتحاد الدولي للعقارات ومنظمة الاعتماد الدولي يعتمدان شهادات معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدةأعلن معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري، الذي أطلقته شركة المتطورة للخدمات العقارية، عن حصول دوراته وشهاداته على اعتماد الاتحاد الدولي للعقارات، المنظمة العقارية الدولية الرائدة عالمياً والمكرسة لجميع التخصصات والأنشطة العقارية، ومنظمة الاعتماد الدولية، الوكالة الدولية المتخصصة بضمان الجودة.

ويوفر معهد “ثينك بروب” دورات تدريبية عقارية معترف بها من قبل حكومة دولة الإمارات للأفراد والشركات على المستويين المحلي والإقليمي.

ومُنح “ثينك بروب” فرصة ترشيح ممثل لها للانضمام إلى عضوية الاتحاد الدولي للعقاريين في دولة الإمارات من قبل الاتحاد الدولي للعقارات، وذلك لتسهيل تبادل المعارف والخبرات بين الخبراء والمتخصصين في المجال وقد أتى هذا الاعتماد ثماره على هيئة خصومات على رسوم الانضمام لعضوية الاتحاد الدولي للعقارات لخريجي المعهد، كما ستقدم منظمة الاعتماد الدولي شهادات اعتماد لمدربي معهد “ثينك بروب”، بالإضافة إلى إطلاق برامج شهادات مزدوجة بين المعهد والجامعات الأمريكية والبريطانية الرائدة في المجال.

وفي هذا الصدد، قال معاذ مقبول، مدير عام شركة المتطورة للخدمات العقارية: “يأتي هذا التعاون مع أهم المنظمات العالمية والرائدة في المجال كخطوة نحو فتح آفاق من الفرص لتزويد العاملين والراغبين إلى الانضمام للسوق العقارية بالمعارف والخبرات اللازمة، إلى جانب تقديم شهادات معترف بها على المستوى المحلي والدولي، وذلك في إطار التزامنا بتعزيز نمو ومكانة القطاع العقارات بما يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي المستدام لإمارة أبوظبي”.

ومن جانبه، قال د. محمود البرعي، رئيس الاتحاد الدولي للعقاريين في الإمارات: “انطلاقاً من مكانتنا كاتحاد عقاري رائد يضم أكثر من 1.4 مليون عضو مشارك على مستوى العالم، يسرنا التعاون مع معهد “ثينك بروب” لتعزيز مستويات المهنية في السوق العقارية، كما نسعى إلى تعزيز التواصل بين الخبراء والمتخصصين في دولة الإمارات ونظرائهم من حول العالم، حيث شهدنا النجاح الذي حققه معهد “ثينك بروب” وارتقائه بمعاييره في فترة قصيرة، ليتماشى مع أفضل الممارسات الدولية”.

وبدوره، قال مايك ميلر، الرئيس التنفيذي للاعتماد الأكاديمي في منظمة الاعتماد الدولية: “يحظى معهد “ثينك بروب” العقاري بمكانة رائدة وفريدة من نوعها في دولة الإمارات، إلى جانب اعتماده لأعلى المعايير الأخلاقية والمهنية، وقدرته على معالجة مختلف القضايا المتعلقة بالقطاع بسلاسة من خلال توفير طرق عديدة للتواصل مع الجمهور، مثل التواصل بشكل شخصي أو عن بعد، كما أثبت المتخصصين كفاءتهم بالمجال”.

ويعد معهد “ثينك بروب” المعهد الأول من نوعه في المنطقة، يسعى إلى إثراء الجانب المعرفي لدى العاملين في القطاع العقاري، كما يهدف المعهد إلى المساهمة في تعزيز قطاع العقارات وفق منهجية تستند إلى المعرفة من خلال توفير طرق تعلم مرنة بما يدعم رؤية المعهد الرامية إلى احتلال الصدارة وتقدم الركب في تولي ريادة التدريب العقاري بالمنطقة.

التصنيفات
الإخبار والإعلام

30 منطقة استثمارية للتملك الحر لغير المواطنين في أبوظبي

كشفت بلدية مدينة أبوظبي، التابعة لدائرة البلديات والنقل في أبوظبي، عن استحداث 7 مناطق استثمارية جديدة للتملك الحر لغير المواطنين، منذ بداية العام الجاري 2023، ليبلغ إجمالي أعداد المناطق الاستثمارية نحو 30 منطقة في الإمارة، تمتاز بتنوع المشاريع والوحدات من حيث التصاميم والأسعار، لتتناسب مع جميع المستثمرين على اختلاف أذواقهم واختياراتهم.

وقالت شفيقة البلوشي، مدير إدارة شؤون المطورين والتراخيص في بلدية أبوظبي، التابعة لدائرة البلديات والنقل، إن المناطق الاستثمارية الجديدة تسمح بتملك الأجانب للعقارات فيها، وتتيح فرص استثمارية بميزة تنافسية ومرونة سوقية عالية، لما تمتلكه من موقع حيوي وبنية تحتية، وبيئة آمنة ومستقرة تحفز الراغبين في العمل والعيش والاستثمار.

أبوظبي: عماد الدين خليل

كشفت بلدية مدينة أبوظبي، التابعة لدائرة البلديات والنقل في أبوظبي، عن استحداث 7 مناطق استثمارية جديدة للتملك الحر لغير المواطنين، منذ بداية العام الجاري 2023، ليبلغ إجمالي أعداد المناطق الاستثمارية نحو 30 منطقة في الإمارة، تمتاز بتنوع المشاريع والوحدات من حيث التصاميم والأسعار، لتتناسب مع جميع المستثمرين على اختلاف أذواقهم واختياراتهم.

وقالت شفيقة البلوشي، مدير إدارة شؤون المطورين والتراخيص في بلدية أبوظبي، التابعة لدائرة البلديات والنقل، إن المناطق الاستثمارية الجديدة تسمح بتملك الأجانب للعقارات فيها، وتتيح فرص استثمارية بميزة تنافسية ومرونة سوقية عالية، لما تمتلكه من موقع حيوي وبنية تحتية، وبيئة آمنة ومستقرة تحفز الراغبين في العمل والعيش والاستثمار.

وأضافت أن تلك المناطق ترتكز في «جزيرة ياس وجزيرة السعديات والريم ومنطقة الشامخة ومدينة شخبوط والريف 2 والجرف»، وغيرها من المناطق المحددة لتملك الأجانب للعقارات فيها.

وأشارت إلى أن أبوظبي تعد الوجهة الاستثمارية المثلى لمختلف الأفراد والمستثمرين، مؤكدة حرص البلدية على الاستثمار في الموارد وابتكار الحلول اللازمة لتوفير بنية تحتية مستدامة ومتطورة ومتكاملة تلبي احتياجات المجتمع من مرافق وخدمات، وتعزز أسلوب وجودة الحياة، والحرص على وضع معايير وإجراءات وتطبيق قوانين وتشريعات، تكون امتداداً لسلسلة من القرارات الحكيمة من القيادة الرشيدة، والتي تعزز من عجلة النمو الاقتصادي وتساهم في زيادة حركة القطاع العقاري.

وأكدت مدير إدارة شؤون المطورين والتراخيص، أن سوق العقارات في أبوظبي واصل قدرته على تحقيق نتائج إيجابية ومعدلات نمو عالية خلال الفترة الماضية، نتيجة لتطبيق سلسلة من السياسات والإجراءات الحكومية التي أسهمت في تحقيق هذه النتائج، إضافة إلى طرح العديد من خيارات الاستثمار وزيادة الشفافية في هذا القطاع الحيوي، ما أسهم في تعزيز ثقة المستثمرين بسوق العقارات، وتعزيز مكانة أبوظبي كواحدة من الوجهات العالمية الأكثر جاذبية للاستثمار في القطاع العقاري.

ودعت البلوشي الراغبين في الاستثمار في القطاع العقاري للاستفادة من التطبيقات الذكية التي استحدثتها دائرة البلديات والنقل، ومنها تطبيق «داري» الذي يساعد في معرفة التفاصيل الخاصة بالمشروع العقاري كافة، وحساب الضمان الخاص بالمشروع، وبما يساهم في السيطرة على السوق العقاري وتطويق عمليات البيع الوهمي.

وقالت إن منظومة «داري» الرقمية التي أطلقتها الدائرة تهدف إلى دمج الخدمات العقارية في إمارة أبوظبي في منصة موحدة، وتتيح للمستخدمين فرصة الحصول على تجربة مرنة وسلسة لإدارة مختلف معاملاتهم العقارية، بشكل يعزز من جاذبية الاستثمار العقاري، والتزام الشفافية في توفير البيانات للمستثمرين، إضافة إلى مساعدة أي مستثمر عند شرائه عقاراً في أي مشروع الاطلاع على اسم المشروع، ونسبة الإنجازن وآخر الصور المحدثة للمشروع، بما يحقق مبدأ الشفافية، وأن يعرف المستثمر حقوقه وتوثيق العلاقة بين البلدية والمهن العقارية جميعها من شركات وساطة، ومطورين رئيسيين أو فرعيين، وشركات المساحة وشركات التثمين، وغيرها.

التصنيفات
الإخبار والإعلام

معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري التابع لشركة المتطورة للخدمات العقارية يُعّد خبراء متخصصين في القطاع العقاري بالدولة على خطى الرؤية الطموحة للإمارات للارتقاء بالقطاع العقاري

كتب جريدة الوطن معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري التابع لشركة المتطورة للخدمات العقارية يُعّد خبراء متخصصين في القطاع العقاري بالدولة على خطى الرؤية الطموحة للإمارات للارتقاء بالقطاع العقاري..اقتصاد عبر موقع نبض الجديد – شاهد تبدو الآفاق المستقبلية للسوق العقارية في دولة الإمارات واعدةً في ضوء عدد من المؤشرات الإيجابية التي تؤكد توجه السوق نحو مرحلة جديدة من النمو والانتعاش، حيث تم تسجيل أكثر من 4,441 صفقة بيع وشراء تزيد قيمتها الإجمالية عن 21.04 مليار درهم إماراتي… , نشر في الثلاثاء 2023/03/14 الساعة 01:04 م بتوقيت مكة المكرمة التفاصيل ومشاهدتها الان .

تبدو الآفاق المستقبلية للسوق العقارية في دولة الإمارات واعدةً في ضوء عدد من المؤشرات الإيجابية التي تؤكد توجه السوق نحو مرحلة جديدة من النمو والانتعاش، حيث تم تسجيل أكثر من 4,441 صفقة بيع وشراء تزيد قيمتها الإجمالية عن 21.04 مليار درهم إماراتي خلال الربع الثالث من العام الماضي 2022، وذلك وفق تقرير صادر عن دائرة البلديات والنقل في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى ارتفاع قيمة المبيعات في إمارة دبي إلى ما يزيد عن 70 مليار درهم إماراتي حسب مؤشرات دائرة الأراضي في دبي.

وشهدت السوق العقارية في إمارتي أبوظبي ودبي نمواً متسارعاً في الطلب والعرض مدفوعا بعدة عوامل أبرزها إطلاق مشاريع ضخمة واستقرار أسعار النفط، وإرساء منظومة تشريعات وتعديلات قوية وبرامج الإقامة الذهبية والإقامة الطويلة الأمد المرتبطة بتملك العقارات، ما يعكس جهود الدولة في تحديد السياسات والأنظمة للارتقاء بالمقومات الاقتصادية وتولي الريادة في مجال البنى التحتية، وانفتاح بيئة الأعمال التي لطالما تميزت بها الدولة.

ومع انتعاش السوق العقارية وتبوء الإمارات لمراكز عالمية في مجال الريادة لما توفره من فرص استثمارية، تزداد الحاجة للتعامل مع جهات تتمتع بالخبرة والموثوقية والإلمام الكافي بالقطاع العقاري لحماية حقوق المستثمرين. وفي هذا الإطار يركز معهد ثينك بروب للتدريب العقاري على نشر المعرفة العقارية لكافة شرائح متعاملي القطاع العقاري و إعداد كوارد مؤثـرة قـادرة علـى فهـم الواقع العقاري واستشـراف وصناعـة مستقبل القطاع العقاري.

أهمية الترخيص

يعد وجود خبراء ومتخصصين عقاريين مرخصين أمراً أساسياً لبناء وتعزيز نمو قطاع عقاري ناجح وموثوق، فقد يلجأ العديد من المستثمرين و أصحاب العلاقة التعاقدية للاستعانة بأصحاب المهن غير المرخصين فقط لتوفيرهم خدمات بأسعار أرخص وبنسبة عمولة أقل متناسين خطورة هذا الأمر، إذ قد يقع المستثمرين ضحية لعملية احتيال لعدم قدرتهم على معرفة إن كانت الجهة التي يتعامل معها مرخصة للعمل أم لا.

ومن المخاطر المرتبطة بذلك، فقد يتعرّض العميل لصفقات احتيالية أو تحمل الرسوم والضرائب الإضافية، إضافة إلى عدم وجود الوثائق القانونية التي تؤكد صحة وجود هذه الشركات فعلياً، مما يزيد من صعوبة الوصول إليها في حال واجه العميل أي تحدي.

وغالباً ما يعمد أصحاب المهن العقارية غير القانونيين إلى تضليل المستثمرين من خلال تزويدهم بمعلومات محدودة أو غير صحيحة حول الصفقة، وذلك لعدم اتباعهم القوانين المحددة وعدم التزامهم بمعايير وأخلاقيات العمل، ونتيجة لذلك لن يواجهوا أي عواقب في حال خالفوا العقد، ولن يتمكن المستثمرون من الاستعانة بالقانون لحمايتهم في حال تم الاحتيال عليهم من قبل جهة غير مرخصة.

ويسعى معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري، الذي أطلقته شركة المتطورة للخدمات العقارية في العام 2022، إلى الارتقاء بأخلاقيات العمل والخبرات والمعارف الأساسية لدى العاملين في القطاع العقاري التي تنشرها المؤسسات الحكومية و تعززها مناهج ثينك بروب، مما يعزز الثقة والشفافية في السوق، إلى جانب توفير معرفة موحدة وتعزيز حوكمة قطاع العقارات.

ويقدم المعهد دوراتٍ تدريبية رفيعة المستوى للأفراد والشركات الراغبين بالعمل في هذا القطاع، كما يوفر شهادات معتمدة من قبل الهيئات المعنية.

ويحرص المعهد على الامتثال للوائح التنظيمية ومواكبة أحدث التطورات والتغييرات في قطاع العقارات، مما يُسهم في تشجيع المتدربين على الانخراط في هذا القطاع الحيوي مع اتباع جميع الإجراءات القانونية، إلى جانب بناء علاقات موثوقة بين العملاء وغيرهم من الأطراف المعنية.

ومنح المعهد مؤخراً الشهادات لأكثر من 800 مهني عقاري متخصص، في إنجاز يضاف إلى نجاح المعهد في استقطاب أكثر من 300 مؤسسة عقارية للتسجيل في المعهد. إذ يحظى “ثينك بروب” بثقة كبيرة من حكومة الدولة ما يعكس الدور المحوري للمعهد في تعزيز مسيرة التوسع والنمو التي يشهدها القطاع العقاري في دولة الإمارات من خلال توفير الخبراء والمتخصصين من أقطاب المجال للمساهمة في رسم الملامح المستقبلية للقطاع الذي يشهد تطوراً متسارعاً.

وقد حقق مدربو المعهد المؤهلون إنجازات ومساهمات فاعلة في قطاع العقارات على مستوى الدولة انطلاقاً من التزامهم الراسخ بتكريس خبراتهم الواسعة لإعداد جيل جديد من الخبراء العقاريين، كما يتبع المعهد منهجية مرنة تتيح للمتدربين حضور دورات تدريبية حضورية أو افتراضية.

ويعمل معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري على تطوير رحلة تعليمية للراغبين ببدء مسيرة مهنية في القطاع العقاري تمس مختلف الجوانب المتعلقة بالوساطة، التقييم العقاري، المساحة العقارية، إدارة العقارات، و التكنولوجيا العقارية والفئات التي تتضمنها وفقًا لنظم المهن المعتمدة، حيث يتطلع المعهد من خلال هذه المبادرة إلى ترسيخ مكانته كمركز متميز للمعرفة يهدف إلى إعداد جيل من المؤهلين في الوسط العقاري.

التصنيفات
الإخبار والإعلام

2673 وحدة سكنية ضمن 7 مشاريع جديدة في أبوظبي

طرحت منصة منظومة «داري» الرقمية للخدمات العقارية التابعة لدائرة البلديات والنقل في أبوظبي، 7 مشاريع جديدة في مناطق متفرقة في إمارة أبوظبي، ستسهم في توفير 2673 وحدة سكنية للمباني السكنية وإنشاء الفلل.
وأوضحت منصة «داري» التي أطلقتها دائرة البلديات والنقل، بالتعاون مع الشركة المتطورة للخدمات العقارية ADRES في فبرايرالماضي، أن عدد المشاريع المطروحة عبر المنصة بلغت 190 مشروعاً لإنشاء المباني والفلل السكنية والأراضي، تنوعت بين المكتملة والجاهزة والقيد الإنشاء.
واستعرضت المنصة 7 مشاريع جديدة وتشمل: مجمع مرزاب في السمحة، للمطور العقاري شركة «مجمع مرزاب» الذي يضم 739 وحدة سكنية جديدة. والسعديات لاغونز المرحلة الثانية – السدر، في جزيرة السعديات للمطور العقاري «شركة الدار العقارية» وتسهم في توفير 619 وحدة سكنية جديدة. كما يسهم مشروع الريمان 2 في الشامخة، في توفير 557 وحدة سكنية جديدة.
ووفقاً للمنصة يسهم مشروع «سكن باي» في جزيرة ياس، للمطور العقاري «بركه» في توفير 232 وحدة سكنية. فيما يسهم مشروع ريم ناين في جزيرة الريم للمطور العقاري شركة «ساس» في توفير 206 وحدات سكنية جديدة. ويضم مشروع السعديات لاغونز المرحلة الثانية – اثر 173 وحدة سكنية. فيما يضم مشروع السعديات لاغونز- وايلدز المرحلة الثانية 147 وحدة سكنية.
وأوضحت الدائرة، أن منظومة «داري»، هدفها دمج الخدمات العقارية في أبوظبي في منصة موحدة، لتقديم خدمات عقارية متكاملة وشاملة ومتطورة. وتتيح للمستخدمين فرصة الحصول على تجربة مرنة وسلسة لإدارة مختلف معاملاتهم العقارية، بشكل يعزز جاذبية الاستثمار العقاري، والتزام الشفافية في توفير البيانات للمستثمرين بما يسهم في تطوير جودة الخدمات العقارية في أبوظبي.
وأضافت أنه يمكن للمتعاملين استخدام منظومة «داري» عبر الموقع الإلكتروني: www.dari.ae أو التطبيق الذكي Dari والاطلاع على الخدمات الموجودة، والمميزات الكثيرة التي توفرها المنصة للمتعاملين، التي تشمل معاملات بيع وتأجير العقارات والتوثيق، واستصدار الشهادات، وتوفير دليل للمشاريع العقارية المسجلة ودليل للمرخصين بالعمل في سوق العقارات، ومؤشرات السوق العقاري، بما فيها قيم التداولات والرهون ومعاملات البيع على المخطط والتواصل مع الوسطاء العقاريين، وتعريف المستثمرين بالفرص الاستثمارية المستقبلية ضمن سوق العقارات في إمارة أبوظبي، والوصول إلى قائمة بالمعاملات الخاصة بالبيع والشراء والرهن.

التصنيفات
الإخبار والإعلام

معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري يستضيف ورشة عمل حول أساسيات بناء المسكن

أعلن معهد “ثينك بروب” للتدريب العقاري، الذي أطلقته الشركة المتطورة للخدمات العقارية، عن استضافة ورشة عمل حول أساسيات تشييد المساكن، والتي تهدف إلى تسهيل إجراءات تصميم وبناء المسكن.

وتقام الورشة يوم الأربعاء الموافق 15 حزيران/ يونيو، وسيديرها المهندس عبد الكريم الحوسني، رائد أعمال في قطاع الإنشاءات، الذي يتمتع بخبرة تزيد عن 21 عاماً في قطاعي الإنشاءات والعقارات. إذ تهدف الورشة إلى توعية المشاركين بأهمية اتباع الخطوات الصحيحة لتشييد منازلهم على النحو الأمثل، من خلال تقديم نصائح وإرشاداتٍ تفصيلية حول الوثائق المطلوبة لتشييد المنازل واختيار شركة البناء المناسبة وعملية التصميم وأهم بنود عقد الشراء، بالإضافة إلى مراحل التنفيذ.

وبهذا الصدد، قال معاذ مقبول، مدير عام الشركة المتطورة للخدمات العقارية: “تلعب هذه الورشة دوراً مهماً في رفع الوعي العام بأحدث التطورات الحاصلة بقطاع العقارات والممتلكات من خلال تزويد المشاركين بالمعرفة والإرشادات اللازمة حول تشييد المنازل، مما يساهم في إرساء بيئةٍ تنظيمية تتميز بالوضوح والشفافية تدعم القطاع وتعزز نموه، وذلك بما يتماشى مع رسالة شركتنا الرامية إلى تعزيز نمو القطاع العقاري وتشجيع الاستثمار في الدولة”.

من جهته، قال عبد الكريم الحوسني، رائد أعمال في قطاع الإنشاءات: “نتطلع من خلال إقامة هذه الورشة التي تتضمن أساسيات تشييد المساكن، لتزويد المشاركين بالإرشادات والخطوات الصحيحة لاتباعها ضمن القطاع العقاري، بحيث نستهدف الراغبين في التعرف على الطرق الفعالة والمبتكرة لتشييد منازلهم، مما يساهم في توفير الوقت والجهد والحد من التكاليف الخاصة بالبناء والتصميم”.

وتجدر الإشارة إلى أن “ثينك بروب” الذي أطلقته الشركة المتطورة للخدمات العقارية، يعد معهد تدريب معتمد متخصص في الدورات التدريبيّة العقارية الخاصة بالأفراد أو الشركات على مستوى إمارة أبو ظبي لتتيح لهم الفرص ضمن المجال.